28 March 2013
Comments: 0

عشر نصائح لكتابة سيرة ذاتية ناجحة

 
presenting cover letter sample

عندما يأتى وقت التقديم فى وظيفة جديدة ، فأن سيرتك الذاتية (Resume) ستكون تذكرتك التى تأخذك للخطوة الأولى داخل الباب بسيرة ذاتية مؤمنه تماماً ، ولكن كيف تضمن أن سيرتك الذاتية (CV) قد أضيفت لحزمة مقابلات العمل (interview) أم بالأحري قد تم ألقائها مباشرة فى سلة المهملات ؟

كتابة سيرة ذاتية (CV) ناجحة سهل للغاية عظات كنت تعرف كيف يتم ذلك ، يتم ذلك فى حالة أخذ كل المهارات والخبرات ونسجها وحياكتها معاً لتناسب الوظيفة المتقدم لها ، ولكن ماذا لو أنك لم تحقق المعايير المطلوبة للوظيفة.

حسناً سنضع هنا النصائح التالية لتساعدك فى أن تبدأ فى أنشاء وعمل سيرة ذاتية (CV) ناجحه ومؤمنه لفنيات الوظيفة.

تأكد من صحة الأساسيات

لا توجد طريقة صحيحة أو خاطئة لكتابة سيرة ذاتية (CV) ولكن توجد بعض الأقسام الشائعة التى يجب أن تغطيها وتضمنها.

وهذة القطاعات تشمل : البيانات الشخصية ومعلومات الأتصال ، التعليم والكفاءات ، تاريخ العمل والخبرات ، المهارات المرتبطة بالوظيفة محل السؤال ، الأنجازات التى تملكها ، الأهتمامات أو الهوايات وبعض المراجع الأخرى.

العرض أو التقديم وهو المفتاح (أو الأساس)

السيرة الذاتية الناجحة (Resume) دائما ما تقدم بحرص وبوضوح شديد ، ويجب أن تطبع بوضوح على ورق أبيض خالى من التموج ، نموذج الطباعة يجب دائما أن يكون واضح   وجيد البناء و السير الذاتية (CVs) يجب ألا تكون مجعدة أو مطوية لذا يجب أن تستخدم مظروف الورق مقاس A4  لترسل طلب الوظيفة .

تذكر دائما أن ألنقاط الحساسة والهامة للسيرة الذاتية (Resume) هى الموجودة فى المنطقة الوسطى العليا من الصفحة الأولى حيث تقع عين القائم بالتوظيف عليها بطريقة طبيعية ، لذلك تأكد أن تضع معلوماتاك وبياناتك الأكثر أهمية فى ذلك المكان .

التزم بعدد ورقتين مقاس A4 ولا تزيد على ذلك

السيرة الذاتية (CV) الجيدة تكون واضحة وكل نقطة بها تكون ضرورية ومختصرة بدون لف أو دوران ، لن تكون فى حاجة إلى عدد كبير من الأوراق ، فقط عليك أن تجعل المحتوى قصير وذو شكل جمالى ، السيرة الذاتية (Resume) هى تشجيع وتأكيد مجدد لصاحب العمل المرتقب ، أنها فرصة لطرق صناديق العمل الصحيحة. أذا كان كل شىء موفق ومرضي ، سيكون هناك فرصة أفضل لمقابلة عمل (Interview) .

أيضاً أصحاب العمل يستقبلون كميات كبيرة من السير الذاتية (CV) طوال الوقت لذلك فمن المحتمل أنهم لن يقرأوا كل واحدة من البداية للنهاية. معظمهم سيقوم بعمل مفاضلة بين السير الذاتية (Resume) من خلال الأقسام التى تحتويها ، لذلك إلزم نفسك بقدر الامكان بعدد ورقتين مقاس A4  كحد أقصى .

أفهم مواصفات الوظيفة جيداً

مفاتيح حل اللغز توجد فى طلب الوظيفة ، لذلك عليك أن تقرأ التفاصيل جيداً  من البداية إلى النهاية ، خذ ملاحظات وأنشأ بعض النقاط المرتبه المظلله ، كل الأشياء التى تستطيع قبولها والأخري التى لا تستطيع قبولها ، وفى المتطلبات الأخري التى تعجز عن الألمام بها يجب أن تملىء الفراغ عن طريق تكييف المهارات التى تمتلكها ، على سبيل المثال لو كان من ضمن أسئلة الوظيفة أنها تتطلب شخص لدية خبرة فى المبيعات ، لا تجعل شىء يوقفك عن أستخدام أى عمل مبيعات تجزئة باشرته من قبل – حتى لو كان عبارة عن مجرد دفع الفواتير من خلال الجامعة. سيظهر هذا المهارات التى تمتلكها ويبين كيف يمكن أكتسابها بسهولة.

فصًل (Tailor)  السيرة الذاتية (CV) على أساس الدور الوظيفى ( Role)

عندما تقوم بأنشاء ما تستلزمه الوظيفة وكيف تحقق متطلبات كل منها ، أنشأ السيرة الذاتية (Resume) خصيصاً لهذا الدور الوظيفى . وتذكر أنه لا يوجد ما يسمى بالسيرة الذاتية (CV) العامة  ، فكل سيرة ذاتية  (Resume) ترسلها لصاحب عمل محتمل ومرتقب يجب أن يتم تفصيلها ( Tailored it )  للدور الوظيفى ، لذلك لا تكن كسول وتأمل أن سيرة ذاتية واحده بصيغة عامة يمكن أن تؤدى بصورة جيدة لانها فى الحقيقة لن تفعل ذلك.

أصنع سيرة ذاتية (Resume) فريدة (Unique) لكل وظيفة تتقدم لها ، انت غير مطالب بإعادة كتابة كل شىء فقط حاول تكييف التفاصيل لترتبط بالدور الوظيفى المطلوب.

الأستفادة إلى أقصى حد من المهارات

تحت قسم المهارات فى سيرتك الذاتية ( Resume ) لا تنسى أن تذكر المهارات التى تفتح لك الباب وتعمل على مساعدتك لتبرز وتظهر واضحاً وسط الزحام. هذة المهارات يمكن أن تشتمل على مهارات الأتصال والتواصل ، مهارات الكمبيوتر        (Computer Skills) العمل بروح الفريق (Team working) حلول مشاكل (Problem Solving) وحتى التحدث بلغات أجنبية . المهارات يمكن تحقيقها من الأماكن الأكثر بعداً عن الأحتمالية, لذلك فكر بواقعية فيما فعلتة لتنمى ما تمتلكه من مهارات ، حتى لو كان ذلك أخذ أمثلة من كونك ضمن فريقك الرياضى المحلى أو حتى الأنضمام لمجموعة تطوعية ، فكل ذلك مرتبط كلياً.

الأستفادة إلى أقصى حد من الأهتمامات

تحت قسم الأهتمامات ، ظلل الأشياء التى تعرض مهاراتك التى أكتسبتها فأصحاب العمل يبحثون عن وصف لأى أمثلة للادوار الوظيفية ومسئولياتها ، العمل بروح الفريق أو أى شىء يمكن من خلاله عرض مبادرتك الذاتية . على سبيل المثال ، لو اطلقت جريدة الكلية أو حتى لو بدأت فريق كرة قدم لدورى الأجازات يعتبر هذا نجاحاً فى حد ذاته. يتضمن أى شىء يعرض كم أنت متميز ومهتم وتتمتع بمهارة عالية ، لا تتضمن أهتمامات سلبية مثل ، مشاهدة التليفزيون ، هوايات الأنفرادية والأنعزالية التى يمكن ملاحظتها عندما تفتقر لمهارات الأخرين ، أجعل نفسك تبدو حقاً جاذباً ومشوقاً .

الأستفادة إلى أقصى حد من خبرتك

أستخدم اللغة الأيجابية الجازمة تحت قطاع الخبرات وتاريخ العمل ، مثل طورت (Developed) أو نظمت (Organized) أو حققت ( achieved ) حاول أن تربط بين المهارات التى تعلمتها بالدور الوظيفى الذى تتقدم له ، على سبيل المثال : ” خبرات العمل مرتبطة بالعمل من خلال روح الفريق “The work experience involved working in a team”

أو أن “هذة الوظيفة ترتبط بالتخطيط المنظم والقيادة داخل المنظمة لكونى كنت مسئولاً عن فريق من العاملين”This position involved planning organization and leadership as I was responsible for a team of people “

حقاً احصل على مقابض تلك المهارات القيمة والخبرات التى أكتسبتها من وظائف عملك السابق ، حتى لو كان مجرد عمل فى مطعم ، أوحتى مساعدات صغيرة.

أرفق المراجع

المراجع يجب أن تكون من الشخص الذى عينك فى الماضى ويستطيع أن يؤكد مهاراتك وخبراتك ، لو لم تعمل مطلقاً من قبل فمن الممكن أن تستخدم الأستاذ أو المدرس الخاص كمرجع . حاول أن ترفق مرجعين أثنين أذا أستطعت ذلك .

أجعل السيرة الذاتية (CV) محدثه بأستمرار

أنه أمر حاسم تماماً أن تراجع سيرتك الذاتية (Resume) على أساس منتظم لتضيف كل مهارة جديدة أو خبرة مفقودة . على سبيل المثال لو قمت بأعمال تطوعية أو عملت على مشروع جديد ، تأكد من أدراجهم ضمن السيرة الذاتية (CV)

أصحاب العمل المتوقعون أو المحتملون دائماً يتأثرون بالمرشحون الذين يذهبون لمسافة ميل أضافى ليدعموا مهاراتهم وخبراتهم الخاصة.

 

هل تريد الإطلاع على خدمة كتابة السيرة الذاتية من قبل خبراءنا؟ إضغط هنا!

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *